تعبئة تيوبات ألمنيوم – نصف الأوتوماتيكية التي نقدمها بكل فخر نحن شركة المهندس منسي للتغليف الحديث و الصناعات الهندسية ام توباك

تعبئة تيوبات ألمنيوم – نصف الأوتوماتيكية ا
تعبئة تيوبات ألمنيوم – نصف الأوتوماتيكية التي نقدمها بكل فخر نحن شركة المهندس منسي للتغليف الحديث و الصناعات الهندسية ام توباك

جدول المواصفات الهندسية لتعبئة تيوبات ألمنيوم – نصف الأوتوماتيكية التي نقدمها بكل فخر نحن شركة المهندس منسي للتغليف الحديث و الصناعات الهندسية ام توباك

التغذية الكهربائية 220 فولط ، تردد 50 هرتز
كمية التعبئة 5 – 50 مل
دقة التعبئة ± ≤0.5 %
الطاقة الإنتاجية القصوى 10 – 55 قطعة/دقيقة تبعاً لسعة الأنبوب
قطر الأنابيب (التيوبات)  9 –  35 مم
طول الأنابيب (التيوبات) 50 – 180 مم
ضغط الهواء 0.2 – 0.4 ميغا باسكال
الاستطاعة الكهربائية 1.1 كيلو واط
الأبعاد الخارجية 1000 × 650 × 1700 مم

المواصفات العامة لتعبئة تيوبات ألمنيوم – نصف الأوتوماتيكية التي نقدمها بكل فخر نحن شركة المهندس منسي للتغليف الحديث و الصناعات الهندسية ام توباك

تعتبر آلة التعبئة والختم لأنابيب (تيوبات) الألمنيوم واحدة من أحدث منتجات شركات الصناعات الدوائية. يمكن أن تستخدم هذه الآلة من أجل تعبئة السوائل والكريمات وتتميز بالتعبئة الجيدة والدقة العالية في تحديد الكمية. حيث يمكن أن تستخدم الآلة بشكل واسع في الصناعات الدوائية والكيماويات اليومية والغذائية وغيرها مثل تعبئة كريمات الشعر ومعجون الأسنان والزيوت والجل والمعاجين اللاصقة.

ان العبقرية والنبوغ هما ثمرة الجد والاجتهاد والمثابرة  وهذا هو شعار الذى يرفعه المدير التنفيذى لمجموعة مؤسسات ام تو باك للتعبئة والتغليف العصرى والذى يؤكد إيمانه الراسخ

بقيمة العمل الجاد للحصول على الاهداف المنشودة فحصولنا على العديد والعديد من الجوائز الصناعية لم يات من فراغ بل كان حصادا لساعات طويلة من العمل الشاق حتى استطاعنا ان نتبوء اعلى المراكز الصناعية محلياً وعالمياً

هكذا نجد انفسنا وكاننا نبدا من جديد عند تقديمنا المنتجات الجديدة التى طالما انتظرها كل المهمتمون بقطاع التعبئة والتغليف المتميز

ايميل

info@m2pack.com

الموقع الاليكتروني

WWW.ENGINEER-MANSY.BIZ

WWW.M2PACK.COM

موبايل:     –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

تليفون ارضي 0225880056   فاكس ارضي 0222409845

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم